0
من أرشيف الذاكرة .. صديقي محمد هزاع عبد الغني
يمنات
القراءات 8
محلي
Comment icon>
يمنات أحمد سيف حاشد – شاهدتهم يصوبون و يطلقون عليه نميمتهم كمدافع رشاشة لا تهدأ و لا تنقطع .. شاهدت بعضهم يجلدوه بسياط من نار و نذالة .. فجروا في الخصومة حتى أحمر و أسود وجه جهنم خجلا و حياء .. ظنوا أنه مات، و أن نبضه قد خُمد، و أن أنفاسه قد قُطعت إلى …
منقول
0
تمت المراجعة
0
مضلل
0
بلا مرجع
0
ملاحظة أخرى
0
يمكن للمشرفين فقط مراجعة مشاركات